الاثنين، 8 ديسمبر، 2014

من سوف يدفع ثمن البقاء ..... فوق عرش ليبيا






من سخرية القدر ان يكون الراعي الرسمي لنا دولة قطر ودولة الإمارات تلك الدول الرجعية حتى النخاع التي لا تعرف ولا تؤمن بديمقراطية لا من بعيد أو قريب ......... إذا ما مصلحة تلك الدول من إسقاط القذافي ؟؟؟
عندما يفتح باب القفص للعصافير من المؤكد إن تلك العصافير سوف تسبح في فضاء الحرية سوف تطير بعيدا ولكن ليس بعيدا عن القفص.....
في القفص .... تلك العصافير لا تحمل عناء البحث عن الصيد ومشقة العثور علي الماء ففي القفص تجد كل شي الا الحرية .......
دائما القيم  السمية والعالية ثمنها المقابل لها مادي .....
علي تلك العصافير إن تكون وجها لوجه مع قدر الحرية .........
هذا تماما ما حدث للشعب الليبي؟؟؟ عصافير مات سجنها وعندما وجهها قدر الحرية وجدوا ان عليهم دفع ثمن الحرية .....
نحن  نريد الحرية بلا ثمن ؟؟؟
عندما يسخر منا صحافي ايطالي ويقول "  هذه الشعوب لا تعرف إن ثمن الحرية غالي ؟؟؟
ولابد من دفع الفاتورة فشعوب الغرب لم تصل لهذا المستوي من الحرية والديمقراطية الا بعد دفع الثمن
هؤلاء الناس –العرب- كل شي يأتيهم جاهز ومستورد ......  إما الحرية بلا ثمن ..... فهذا أمر فوق الاحتمال !!! "
قالها سيد ليبيا من رمال البحر حتى بحر رمال الصحراء ....... " إنا دفعت ثمن بقائي هنا"
نعم سيدي العقيد أنت فعلا دفعت ثمن البقاء  ووفيت وكفيت لمدة 42 سنة ......
ولكن ماذا عنا ؟؟؟ لا احد يرغب في دفع ثمن البقاء
ما عدا الإخوان الإرهابيين هم من يدفع ثمن البقاء  تماما كما فعل دكتاتور ليبيا ......
 معني ثمن البقاء هنا هو "قطع الرؤؤس "
القذافي في ليبيا هناك من يحبه
هناك كابوس يتراء لي ان القذافي خرج من قبره وتقدم للانتخابات رئيسا لليبيا .... هل سيفوز ؟؟؟
الإخوان في ليبيا لا احد يحبهم ....
في انتخابات المؤتمر الوطني كانت كل مؤشرات تقول ان المجتمع الليبي قبلي ومحافظ .... لا مجال .... سوف يكسب الاخواجية...!!!
الحقيقة كانت ..... هزم الإخوان هزيمة ساحقة ... وبطريقة مذله ......
كيف ينجح الإخوان في كل العالم ويهزمون في ليبيا .....؟؟؟
 لا مفر عرش ليبيا سوف يجلس عليه حفتر ..... سقدو اروحكم وعدو قودوله بدري بدري

الأحد، 7 ديسمبر، 2014

بعد مرور أربع سنوات من القحط والجفاف ....... ماذا بعد ؟؟؟



بعد مرور أربع سنوات من
 القحط والجفاف ....... ماذا بعد ؟؟؟ 

كم انتم أغبياء أيها الشعب ياقطيع بهائم تسوقكم عصا الراعي كيفما شاء –الإعلام-وكلاب الراعي – - تمنعكم من الحذو ذات اليمين او اليسار   نحو   قدر مرسوم بدقة نحو الجرف تسقوط فيه واحد تلو واحد  ........

لقد كلفت نفسي بشق النفس في قراءة كل ما جري في الثورة الفرنسية لا يهمنى التفاصيل ولكن النتيجة النهائية لتلك الثورة هي انقسام الشعب الي يمن ويسر وتفنن الفرنسيون في قطع الرؤوس وقطع الأعضاء الجنسية ....
ﺃﻫﺪﺍﻑ ﺍﻟﺜﻮﺭﺓ ﺍﻟﻔﺮﻧﺴﻴﺔ المتمثلة في........ ﺍﻟﺤﺮﻳﺔ ﻭﺍﻟﻌﺪﺍﻟﺔ ﻭﺍﻟﺪﻳﻤﻘﺮﺍﻃﻴــﺔ .
هل هذه الأهداف تتوافق معك ؟ لا ....................
ولا حتى مع الثورة الفرنسية نفسها فقد تم تقدسها فيما بعد أم الثورة الفرنسية فقد كانت ثورة المجرمين وحثالة باريس ...................
 دبرها يهود فرنسا بسبب أزمة مالية في خزانة الإمبراطورية الاستعمارية الفرنسية ............. وتم سرقة قصور لويس الرابع عشر من الغوغاء وسرقة الكنائس والأديرة وذبح فيها من كانوا بالأمس رجال دين لو تم اسقط ما حدث لفرنسا في ذلك الوقت لوجدت التفاصيل تسير في خط متطابق مع ما يسمي ثورة 17 فبراير سرق واستبحه للدماء .. -الله يفرق بيني وبينكم  ياعيت فبراير
والغريب في الأمر عندما خرج في فرنسا من يدعون أنهم فلاسفة الثورة الفرنسية من كانوا يؤكلون علي نفس مائدة ماري انطونيت نجد إن الخنزير محمود شمام يخرج علينا ليتغوط علي رؤؤسنا بفكرة الشيوعي مشبع برأسمالية ونسي انه كان يغزل سيف الإسلام أو سيف القذافي كما يحب إن يسميه .......

 الثورة هي الشيطان لو بحث الشيطان عن جنود من البشر لينشر شروره فلن يجد أفضل من الثوار فهم مجموعة من الغوغاء الهمجيين يطلقون العنان لنفوسهم المريضة.............
أيها الأغبياء الثورة ليست كما تبدو في النصب التذكارية مجموعة من الرجال والناس يلتفون حول علم أو هي قصائد المجنون المتوحد  ابوقاسم الشابي ................

مجلس النواب الليبي بنكهة الصاد شين ولا مطر





أول مرة ذهبت فيها لمقر ما يسمي مجلس النواب شد انتبهي شي غريب جدا ليس في نواب الشعب الليبي بل في الموظفين والإداريين (الديوان )العدد الكبير للصاد شين في وظائف الإدارية والمالية وحتى الكوفي شوب هي مملوكة لشخص صاد شين ......
كما اننا لم تسقط علي طبرق قطرة مطر منذ وصول المجلس الليبي النوابي بلغة الفارسية .....

الارهاب في ليبيا ...... والكرامة


              
لم يكن الخيال الأمريكي عجز إن يخلق فكرة الصحوات في بيئة معادية له . ونجحت مراكز الفكر الأمريكي في تقليل الخسائر المادية والبشرية بشكل مذهل  وهي احدي طرق  المستخدمة في حروب الجيل الرابع ...
من خلال النظر لتجارب الصحوات الأمريكية في العراق وأفغانستان نجد أنفسنا في حال لابد من الوقوف للتفكير قليلا .....
ماذا بعد الصحوات ؟؟؟؟ أو الكرامة ؟؟؟؟
 لا يهم التسمية الخوف كل الخوف كما يقول مثل الليبي قديم : يا هارب من الغوله يا طايح في سلال القلوب ....
يا هارب من غولة الاخوان المسلمين بالتأكيد سوف تقع في يد سلال القلوب الجنرال هتلر ... قصدي .. حفتر ؟؟؟؟

"الصحوات القبلية" وتوريط قبائل في حرب عبثية ضد "أطفال ومراهقين" مرضي يدعون أنهم "أنصار الشريعة" وعلي وجه الخصوص قبائل العبيدات حول درنة  حتي لا يتم تلويث أيدينا في دم أطفال يحتاجون للعلاج وهذه الفتنة سوف لن تنتهي لان الدم يولد دم وهذه لست حربنا هي حرب حفتر والأخوان وكل منهم شر من الآخر .......

الغريب في الأمر ان هؤلاء الأطفال في اغلبهم تجمعهم عدة صفات  : من خلال الأسماء وعائلات هؤلاء المجوعات يلاحظ بشكل قوي ما يلي
1- يلاحظ المستوي العمري لهم مابين 15-20 سنة أي هم في سن الطفولة والمراهقة.
2- ضعف المستوي العلمي والتعليمي واغلبهم لم يكمل تعليمه ....بسبب ضعف في قدراتهم العقلية
3- الخلفية العائلية هم من عائلات فاسدة ومعروفة بانحلال الأخلاقي وفقر والعنف الأسري
4- اغلبهم تعرض لتجارب عنيفة من العنف الجسدي والشذوذ الجنسي خصوصا القيادات
5- حولي 80 % من هؤلاء الأطفال والمراهقين هم لا ينتمون إلي النسيج الاجتماعي لبرقة فهم من أصول المهجرين من الغرب الليبي "إقليم طرابلس " و مصرية "ص ش" وفلسطينية وسورية وتونسية .
5- لا يوجد فيهم أي شخص يحفظ القران ولا يهتمون بفقه الإسلام وكل اهتماماتهم هي الناس وتصنيفهم فقط.
6- كل القيادات هم من عاطلين ولم يحترفوا أي مهنه و عتاة المجرمين وأصحاب السوابق والمسجين في سجون النظام السابق

 إذا ما هو العلاج ؟؟؟؟
إذا هؤلاء مرضي ويجب معالجة مشاكلهم النفسية والاجتماعية .
1- الاهتمام بالأخصائيين الاجتماعيين في مدارس وإعداد تقارير عن الحالات الشاذة والغير الطبيعية.
2- إنشاء مصحات نفسية في درنة وبنغازي علي مستوي عالي لكي يتم علاجهم
3- تسهيل لهم طريق الخروج من ليبيا إلي مناطق النزاعات وخصوصا العراق وأفغانستان وفلسطين وكذلك تسهيل الإقامة لهم في بريطانيا وأمريكا لان هاتين الدولتين تهتم بمثل هذه الحالات الشاذة .
4- وضع ضوابط صارمة علي جماعة الأخوان المسلمين بسبب انحرافاتهم  
5- وضع حد للغرنبوش في برقة لانهم سبب كل الفتنة والمشاكل وبصراحة هم شعب غريب عنا زرع غصبا عنا
واخيراً
الحرب شي عبثي مجنون تحصد أروح البشر وتوذي من نجا من الموت فيها..............يجب ان ينتهي هذا العبث فورا ....
لا احد ينتصر في الحرب الكل خاسرون .......... تنتهي البراءة والطفولة عند أول رصاصه تخرج من بندقية

الأربعاء، 3 ديسمبر، 2014

ظاهرة اعلامية فريدة ومبتكرة محمد امطلل







عندما ظهر بومطلل علي شاشة قناة الكرامة استطع في وقت قياسي تحطيم كل الأرقام القياسية في نسبة المشاهدة في برقة وبعض العالم العربي.... فما السر في هذا التفوق الذي يحسد عليه ؟؟؟ لقد تمكنت هذا الشخصية  التي تربت علي خشبة المسرح إن تخطف قلوب وعقول الناس.... ففي طبرق هو حديث المقاهي والبيوت وحتى مشكلة الازدحام انتهت تماما عند الساعة 10 مساءً .

"يذكر ناعوم تشومسكي في كتابه (السيطرة على الإعلام) أن أول عملية دعائية حكومية في العصر الحديث كانت أثناء إدارة الرئيس وودر ويلسون الذي انتخب رئيساً للولايات المتحدة الأمريكية عام 1916م وفق برنامج انتخابي بعنوان (سلام بدون نصر) وكان ذلك في منتصف الحرب العالمية الأولى، وفي تلك الأثناء كان المواطنون مسالمين لأقصى درجة ولم يبد سبباً للتورط في حرب أوروبية بينما كان على إدارة ويلسون التزامات تجاه الحرب، ومن ثم كان عليها فعل شيء ما حيال هذا الأمر فقامت الإدارة بإنشاء لجنة للدعاية الحكومية أطلق عليها (لجنة كريل) وقد نجحت هذه اللجنة خلال ستة أشهر في تحويل المواطنين المسالمين إلى مواطنين تتملكهم الهستيريا والتعطش للحرب والرغبة في تدمير كل ما هو ألماني وخوض الحرب وإنقاذ العالم!! وكان هذا إنجازاً هائلاً، قاد بدوره إلى إنجاز آخر بعد ذلك في توظيف التكتيك نفسه لإثارة هستيريا ضد الرعب الشيوعي."

عندما تحاول تشخيص تلك "التجربة الإعلامية الخاصة والمميزة " تجد إمامك حاله من الصدق والوطنية,تذوب فيها قلوب الناس فهي اللحظة التاريخي التي تتطلب رجل صادق يلتف الناس حوله وسط كل هذه القاذورات التي صناعتها حركة فبراير الهمجية ...

منذ ظهور النظرية جوبليزية في الحرب النفسية لا يمكن إن يكون الإعلام صادق وكل ما نره اليوم من تهرج هو امتداد لتلك النظرية النازية ولكننا اليوم نجد أنفسنا إمام حالة خاصة جدا جدا ...... بل و فريدة .
وبدون مبالغة لأول مرة في تاريخ الإعلام علي مستوي العالم !!! يتخذ برنامج توك شو من الصدق أسلوب عمل "ميثاق شرف" و.... سبب ؟؟؟ بسيط جدا ....  بومطلل لا يحتاج إلي مزيد من البهارات لان الوضع أصلا ملتهب جدا جدا .... اللحظة التاريخية لا تفهم لغة الفرقعات او الحيادية لان الوطن علي كف عفريت كما يقولون اللحظة تتطلب الانحياز الكامل للوطن فقط .....
ولو بعثت الروح في "جوبلز".. مؤسس فن "غسيل الأدمغة" لبعث هينريتش هيملر والغيستابو للتخلص من هذه الحالة الفريدة , ورغم مرور 116 سنة علي موت جوبلز الا انه نظريته وأفكاره هي نبراس لكل مؤسسات الإعلام في كل العالم  منها «كلما سمعت كلمة مثقف تحسست مسدسى», «اكذب حتى يصدقك الناس», «إعطني إعلاميين بلا ضميــر ..... أعطيك شعبــا بـلا وعي» فما يمارسه الإعلام لا يختلف كثيرا عن العاب الورق من خداع والغش ويعتبرون ذلك فن .....
لقد استطع هذا الإعلامي حجب كل تلك الوجوه القميئة من أمثال الخرتيت بطيخة وغيرة من إعلامي سيف القذافي "الفسخي"
ان تجربة العرب مع الكذب في الاعلام هي سلاسلة لا تنتهي من مذيعين وكبيرهم احمد سعيد مذيع عبدالناصر في صوت العرب ايام النكسة وهو يكذب علي العرب المغفلين بالانتصارات حتي وصل شارون الي القاهرة بمسافة 100 كيلومتر فقط .......


ولكن السؤال الحقيقي هو هل السيد امطلل استخدام كل ما لدية من فن الإخراج المسرحي لكي يمثل علينا ولكن علينا ان لا ننكر انه ظاهرة في الأعلام التفاعلي .......


ليرفع العالم القبعات لرجال برقة تلك الإمارة الولادة .... وإذا كان السياسيون في ليبيا غنائمهم أموال الشعب الليبي فان بومطلل كسب قلوب 6 مليون مواطن ومن يحب إن يستثني نفسه من 6 مليون فليفعل ... لانه حتما هو الجانب الاقل ...... و يالله