الاثنين، 14 أبريل، 2014

مازال الأخوان فيليني يعدوان بين طرابلس وبرقة


       


أن الصراع المستمر بين شرق ليبيا وغربها لهو صراع منذ الإلف السنوات وهذه ليست مبالغة افتحوا كتب التاريخ وتمعنوا جيدا في أسطورة الأخوان فيليني والطريقة المبتكرة في سباق ماراثون رسم الحدود بين سيرانيكا  برقة وقرطاجنه تريبوليس فمن يعدو أكثر يكسب ارض أكثر ........ ورغم السنوات مازال الأخوان فيليني يعدوان بين طرابلس وبرقة
الغريب انه علاقتنا بغرب الليبي مرتبطة بجغرافيا والسياسة والتاريخ .....والكثير من دموع التماسيح فجثمة طرابلس قدر مرير عشنا بها ومعها من سنوات وسنوات ...........

لقد ثبت بدليل القاطع مدي محبة الغرب الليبي للشرق الليبي وان الخيط دودة القز الذي يسمي اللحمة الوطني هو في الحقيقة أكذوبة وشخص الذي اسمه "ياسر فتنه" هو شخصية يقطين في عيد الهالوين ...المرعب
وان قرار 42 الصادر من العار الطرابلسي العام و وتحشيد خفافيش الغرب كله للهجوم علي برقة ومضحك المبكي هو تجمع مزراطه مع ورفله للهجوم !!!!
قرد موالف ولا غزال مخالف
 وزليطن والامزيغ والزنتان وترهونة وتاجوره والزاوية وورشفانة .......... وكل الأخوة الأعداء
وكما يقال مركب الضراير سارت
.. ومركب السلايف حارت
وسبب بسيط في الأمور التي تتعلق في زعامة طرابلس ....  لا مكان للعواطف وان الجيش الذي جاء يوم 19/3/2011 وهو 35 الف متطوع سوف يكون يوم 19/3/2014  عدده لا يقل عن 100 الف وربما أكثر .... (فلان يعدو مع الذئب ويصيح مع الراعي)
لقد انتهي الأمر وكشف الغرب الليبي عن وجه القبيح وعن شعوره الحقيقي نحو برقة وشعبها وكما يقول المثل "غيظة واسمع ما في قلبه" ......

الأحد، 13 أبريل، 2014

الشعب الليبي يلبي نداء الطبيعة

الشعب الليبي يلبي نداء الطبيعة








                              

          
في ساعات القدر الرهيب قام الشعب الليبي بإخراج كل القاذورات إلي الشوارع والميادين من "غرز الحشيش "والسجون ففاحت الرائحة القذرة في كل مكان ونسي الشعب الليبي إن يقوم بتنظيف قاذورات النداء كما هو معتاد فكانت الرائحة القذرة تؤذي الجميع وحتى الجيران اقفلوا الأبواب والشبابيك من الرائحة القذرة التي أزكمت الأنوف لكل ما يدعي الشرف والحرية ......

لا يهم من أين يأتي هذا النداء!!!     من أي المكان ؟؟؟!  ..............   الإعلام

معركة القذافي كانت معركة "الإعلام " فكل من تصور إن الناتو و"الثوار " هم من اسقط القذافي كلها أكاذيب ووهم فكل يعلمون إن الطائرات الناتو المتطورة وحدها لا تسقط نظام ..... والقذافي كان مدرك تماما إن قطر وقناتها الجزيرة هي من لعبت دور العراب ....
 نظرية قوبلز الأماني
إعتمد غوبلز وزير الإعلام الألماني في عهد هتلر على نظرية جداً بسيطة، أتت بمفعولها السحري على الشعب الألماني حتى أنهم أصبحوا يثقون بإعلامه بدون السؤال عن صدقه
كان يقول: «اكذبوا ثم اكذبوا حتى تصدقوا أنفسكم أو حتى يعلق شيء في أذهان الجماهير».
 اكذب ..... اكذب حتى يصدقك "مجلس الأمن"
في الكذب علينا ليسقط القذافي ويستلمنا الإخوان المسلمين المكروهين بعدد ذرات رمال الصحراء
لا يختلف اثنين إن القذافي كان دكتاتور من العصور الوسطي كما علينا إن لا ننكر أن الأكاذيب القذرة هي التي أدت لسقوط الدولة والزعيم الأقوى عربيا بعد صدام حسين ليترك شعب لا يختلف عنه في جهوية والقبلية والحقد والنفاق ولكن لم يكن فيك ياليبيا "اكبر شنب " يرفع صوته إمام ملك الملوك وكل البطولات التي يحكيها لنا السويحلي واقرنه ....  ممن لبي نداء الطبيعة كلها أكاذيب لان .....
"قزمت" أو "بووت" القذافي  كان حاضر دائما .....
أعلام بوس الواوا: ما يقارب عن 50 قناة غير متخصصة ؟؟؟مذيعين عيال لا ...لغة ولا... أدب وخبراء ومحليين سياسيين معتوهين ومجانين . وين كانوا ...... مطمورين مانيش عارف .....
لغة الإعلام في عصر ثورة بوس الواوا لغة خشبية ..... لك وعجن ليل ونهار .....
فلا غناء أو موسيقي ...كم بي شوق لسماع أغنية "ايسلم عليك العقل " للعملاق الرائع محمد حسن !!!!
...... لعب الإعلامي" الدبل شفرة" محمود شمام دورا مميزا في تظليل الشعب وحماية قبيلة المغاربة والاهتمام الغير عادي بولد عمه المقريف وتغطية خاصة له تتمثل في تخصيص مئات الساعات له....وكذلك الامر مع ولدعمه المغربي الاخر وهو ابراهيم جضران ........









لا يهم من سوف يلبي هذا النداء!!!     من أي حجم ؟؟؟!  ............  الانشقاق
رجال العلاقات العامة
من كان يعمل لدي القذافي هم موظفين العلاقات العامة ومهارة العلاقات العامة هي القدرة علي التلون بكل ألوان الطيف وميل حيث تكون كافه الميزان أثقل ..........عفوا هذا ليس التعريف العلمي ولكنه لا يمكن لموظف العلاقات العامة سوي إن يكون هكذا ....
فمن كان يمجد الدكتاتور هو اليوم يمجد ابطال نداء الطبيعة ....لا يهتمون بما يسمي طحالب أو متسلقين ولا قانون العزل السياسي فكل الوثاق المسربة تسللت من بين أيديهم لتلتصق بصفحات التواصل الاجتماعي ولم تصدمهم تلك الصور والوثائق ولم يصيبهم مرض السكري أو الضغط لأنهم يملكون المهارة المميزة وهي مهارة العلاقات العامة والحمد لله أنها لا توارث في جينات .......



لا يهم مكان الذي سوف نلبي فيه النداء!!!     من أي شكل ؟؟؟!  ............  الثوار
نباح الكلب لا يعنى القوة بل " الخوف "
يجب علينا ان نعترف انها كانت ثورة  قناة الجزيرة ومحمود شمام ولم تكن ثورة الشعب الليبي
من أكاذيب 17 بوس الواوا ان الثوار هم مهندسين ودكاترة ولكن الحقيقة هي اننا لم نري سوا "القمستي" بوكا وفني المكيفات بن حميد وفيهم مجندون مصريين من المنصورة والبحيرة بعض الأغبياء "اللي مشو في الديموم" وعلي رأسهم اللواء عبدالفتاح يونس فقد قتله "ثوار بوس الواوا "والمسكين الدكتور احمد الغرياني  .....
ما حدث لنا هو مايسمي الجهل النشط انها ثورة الجهل النشط بكل معني الكلمة ......

"ليس هناك ما هو أسوأ من الجهل النشط . ~" يوهان فولفغانغ فون ...
Nothing is worse than active ignorance." ~ Johann Wolfgang von "
حتى الاختيار لم يكن اختيار شعبي حقيقي فكل من ظهر علي قناة الجزيرة أم أصبح وزيرا أو عضو مؤتمر العار شعب يختار علي أساس تلفزيوني انهو حقا الجهل .......  وأي جهل ....انهو الجهل النشط ... ويكفيكم مخرجات 17 بوس الواوا  مهازل لا تنتهي من فضائح تفوح منها رائحة السكس والخمور وغريب هم الإسلاميين من تنظيم الإخوان المسلمين أولاد ستين فعله الذين يقتلون الناس بدم بارد ...... علينا ان تعترف اننا كنا علي خطاء وان هذه الثورة كانت برعاية قطر وقناة الجزيرة فنحن علي خط لو مشينا فيه سوف ننتقل من نقطة الدكتاتور إلي نقطة أولاد الكلب الإخوان المسلمين عليهم لعنه الله وناس أجمعين
الدولة التي تمشي بعجلة القصور الذاتي
.
الدولة التي تعتمد التضليل الإعلامي لخلق مُبررات بقائها و شرعيتها.
الدولة التي تبني دفاعاتها و أمنها على أكاذيب يُراكم عليها الإعلام.
الدولة التي لا ترى إلا بعين واحدة هي دولة بوس الواوا .......










الثلاثاء، 4 فبراير، 2014

ليبيا دولة لا وجود لها.....!!!

ليبيا دولة لا وجود لها.....!!!

جاستن ريموندو

الفكرة القائلة بأن ثمة أمة تدعى «ليبيا»، هي التي تشكل المعضلة المركزية لفهمنا لما يجري حالياً في تلك «الدولة» المزوّرة، وللغموض الذي يكتنف تصوراتنا بشأن ما سيحصل، أو يمكن ان يحصل هناك.

إن البلد المعروف اليوم باسم «ليبيا» لم يكن موجوداً إلا بعد نهاية الحرب العالمية الثانية، وكان نتاج زواج قسري للمقاطعات الثلاث: «تريبوليتانا»، في الغرب و«سيرينايكا» في الشرق، و«فزّان» في الجنوب. وقد أُنشئت ليبيا، للمرة الأولى، على أيدي الإيطاليين عام 1933، الذين أرادوا دمج المناطق الثلاث المختلفة، في مستعمرة واحدة وموحدة. تحت حكم «مفوّض سام» فاشستي واحد. وبعد هزيمة دول المحور، سيطر البريطانيون على هذه المستعمرة، ونصّبوا «أميراً» على سيرينايكا.

وفي لمحة تأريخية، وضعها «ديدريك فانديغال» أستاذ التاريخ في جامعة «دارتموث»، يقول: «التاريخ لم يكن منصفاً بالنسبة إلى هذه الأمة. فمقاطعاتها الثلاث سيرينايكا وتريبوليتانا وفزّان تم توحيدها لأهداف استراتيجية خاصة بالقوى العظمى بعد الحرب العالمية الثانية. ومقاطعة سيرينايكا في الشرق، وتريبوليتانا في الغرب وهما المقاطعتان الأكثر أهمية. وكانت الواحدة ترهب الأخرى وتشكك في نواياها. والملك إدريس السنوسي، سليل حركة صوفية إسلامية، كان مقرها في سيرينايكا، تذمر مرات عدة، أمام السفير الأميركي، مشددا على أنه يريد ان يحكم كأمير على سيرينايكا فقط، وليس كملك، على ليبيا.

ويستطرد فانديفال قائلا: «في حالات عدة، لا تزال ليبيا المجتمع القبلي عينه الذي كان موجوداً عام 1951، عندما نالت استقلالها. وليبيا، ككيان سياسي، لا تزال، بالنسبة للعديد من مواطنيها، محصورة بالعشيرة او العائلة او المنطقة. وصورة نظام موحد من التوازنات السياسية تبقى «أمرا مجهولا». وخطر الحكومات المستقبلية، أياً كانت، هو أنها قد تواصل بسهولة، البقاء أكثر بقليل من مجرد قناة توصيل لموارد البلاد الطبيعية الهائلة. والتحدي الحقيقي لليبيا لن يكون إعادة الإعمار فحسب، بل خلق دولة فعلية ذات هوية وطنية مشتركة، وذلك للمرة الأولى منذ عام 1951».

لقد أوضح القذافي، في مناسبات متعددة، نيته في إلغاء الحكومة الليبية، وتحويل السلطة افتراضيا إلى «اللجان الثورية المحلية». لكن الحقيقة، التي يستطيع الجميع مشاهدتها بشكل واضح، هي ان كل من كان يتحدى دكتاتورية القذافي، كان يجازف بحياته.

فالقذافي، والضباط الصغار الذين قادوا الانقلاب ضد الملك إدريس عام 1967، بادروا إلى الاقتداء بالنموذج الغربي لناحية قيام دولة مركزية موحدة. لكن مسارعة معمّر القذافي إلى إخفاء هذه المركزية وراء قناع «جماهيريته» الاشتراكية التي تزعم ان ليبيا هي ديموقراطية مباشرة، تكون السلطة فيها منوطة «بمؤتمرات شعبية محلية» تؤشر بالتأكيد، إلى صعوبة فرض أي نوع من أنواع الحكم المركزي، على مجتمع يرفضه بطبيعته. وهذه هي القاعدة التي ينطلق منها القذافي عندما يزعم انه لا يستطيع التنحي من منصبه لأنه لا يتسلّم أي منصب في الدولة الليبية، غير الموجودة رسمياً. ومن أجل الحفاظ على حكمه، أقام القذافي نظاماً ثبّت بموجبه الوضع الذي كان قائماً، والذي يصفه فانديفال بأنه «المجتمع القبلي الذي كان قائماً عام 1951». لكن المفهوم الايديولوجي لكلمة «الجماهيرية» أزيح القناع عنه بسرعة، من خلال رد الدكتاتور الوحشي، على حركة التمرد في بنغازي.

والسؤال هو: هل يمكن ان تشهد ليبيا في يوم من الأيام، بروز «دولة حقيقية» والوصول إلى «هوية وطنية جامعة ومشتركة»؟

إن تجربة الليبيين مع الدولة الموحدة ابتداء من التفاهات الواردة في «الكتاب الأخضر»، وصولا إلى قرارات الإدارات الاستعمارية كانت بكاملها سلبية. والفترة الوحيدة من السلم النسبي، والازدهار والاستقرار، كانت عندما سُمح لشعوب المنطقة بالعودة إلى انتماءاتهم القبلية، المحلية.

فالتمرد الذي حصل في بنغازي هل هو أساساً حركة انفصالية تهدف للانفصال عن دولة «تريبوليتانا» التي كانت دائماً دولة قائمة بذاتها، والتي هي اليوم مقر الحكومة المركزية، والمعقل الرئيسي للقذافي؟

لمقاطعة «سيرينايكا» تاريخ طويل ككيان شبه مستقل، يعود تاريخها إلى زمن الإغريق القدماء، واستمر حتى العصور الحديثة. وهذا التاريخ يعود اليوم لتأكيد نفسه من جديد. فمقاطعة «سيرينايكا» كانت مركز المقاومة ضد الإيطاليين. وهي أيضا مركز نفوذ طائفة السنوسي وهي مذهب إسلامي، تأسس عام 1837. والسنوسيون الذين يتواجدون بين صفوف القبائل البدوية في الشرق، كانوا دائماً، الأشد عداء وخطراً على المستعمرين. فهم قاوموا حكم الطليان تماماً كما حاربوا العثمانيين، وهم يحاربون اليوم معمّر القذافي.

الملك إدريس الأول، الذي اعتلى العرش بعد الحرب العالمية الثانية كان سليل الأمير السنوسي الأول، وتبين انه كان على حق في تردده بتوسيع حكمه وسلطته إلى طرابلس. ولو أن القوى الغربية، المختبئة وراء الأمم المتحدة، أخذت بنصيحة الملك، وسمحت لمقاطعة «سيرينايكا» بالسير في طريقها، لكان بالإمكان تفادي المأساة الجارية حالياً.

ومما لا شك فيه، ان التمرد الانفصالي ليس مقبولا من القوى الغربية، التي تريد ان تتعامل مع دولة واحدة لاستغلال ثرواتها. وهو أيضا غير مقبول من جامعة الدول العربية، لأنه يفتح الباب أمام بروز مجموعة من الدويلات، الأمر الذي يهدد بتغيير حدود الدول التي نشأت عقب انهيار الامبراطورية العثمانية. فإذا كانت «سيرينايكا» قادرة على الانفصال عن طرابلس، فلماذا لا يستطيع الكرد الانفصال عن العراق، ولا يستطيع شيعة المنطقة الشرقية في المملكة العربية السعودية، تخليص أنفسهم من ظلم حكامهم السنّة؟

في كل الأحوال، يبدو أن وهم «ليبيا» الموحدة، يتلاشى. وما سيلي ذلك يبقى سؤالا مفتوحاً.

ان اليقظة العربية العظيمة التي تجتاح اليوم شمال افريقيا والشرق الأوسط، لا تطيح بالنظام القديم للسلالات المدعومة من الغرب فحسب، بل تمحو أيضاً الحدود الاعتباطية التي رسمها المستعمرون الغربيون، والخلفاء العثمانيون، وتعيد ترسيمها بشكل يعكس الحقائق والواقع بصورة أكثر واقعية ودقّة. وأية محاولة يقوم بها الغرب لكي يتدخل، وليفرض مخرجاً بدلاً من آخر، لا بد لها من ان تثير غضب السكان الأصليين، وتوجيه هذا الغضب بعيداً عن الطغاة في الداخل.

الخميس، 30 يناير، 2014

تونس تكتب دستورها ونحن في ليبيا مازلن نعيش أحدات مسلسل صايعين ضايعين......





فليس غريب علي دولة تعتبر اول دولة في التاريخ البشري
تكتب دستورا و هو الدستور القرطاجي وهو أول دستور عرفه التاريخ في 790 ق م .

انهو شعب شاعر الحرية أبو القاسم الشابي الذي قال القصيدة الخالدة:

إذا الشعــب يومــا أراد الحيــاة فلا بـــد أن يستجيب القــدر

أكثر ما كان يزعجني عندما أري الإعلام العربي وسياسيين العرب لا يحبون الحديث أو مجرد التعليق علي كل ما يمس   .....  شعب ليبيا
وكان دائما عندي فضول شديد لماذا الإعلاميين العرب يتعاملون مع الواقع السياسي الليبي بكل هذه السخرية ؟؟؟!!!
 لماذا الهمز واللمز والاستخفاف بأمة ليبيا إن كانت تستحق لقب امة.............
 مما يعد غاية في الاستفزاز والاستنفار لمشاعرنا

فليبيا ليست دولة علي هامش التاريخ .....
وخريطة ليبيا ماشاء الله عليها واضحة وليست جزيرة في المحيط الهادي ترسمها نقطة حبر علي الخريطة .....
لا تنقصها الثروات الطبيعية ...... دولة غنية جدا جدا
لا تنقصها
الخبرة......
 تقول السيدة هيلاري كلينتون، وزيرة الخارجية الأميركية، إن الربيع العربي جاء بقادة إلى السلطة ليست لهم خبرة في الحكم
 ...
والله ما ينقصنا هو شوية ,,, عقل
حقا وصدقا ...... بلاد يقف فيها الصياع ويقفلون الشوارع ويضربون الوزراء فيها بالكف
هل هي ذنوبنا  أو هي لعنة المرابطين القذاذفه ..............

قالوا لنا إننا سوف نجد الحل في الدكاترة ومتعلمين ........
 ولكن اكتشفنا إن راعي في سقيفة كمبوت يفهم أكثر منهم !!!
فقد تم علي يد الدكاترة صرف 5,000,000,000 دينار ليبي علي القرطاسية ........ فمن ليبيا يأتي الجديد !!!
قالوا لنا ..... لا ..... الحل في شيوخ القبائل .......
ولكن اكتشفنا إن الشيوخ لا يسيطرون علي أي شي ...........
 وكما قال احد شيوخ "أي ... شيخه انعني انشوخ علي ....... ؟؟؟"

لقد تحول الشعب الليبي في عصر الدكتاتور الي شعب لا يقوي علي صعود سلم ماسلو
ورضي الناس الوقوف عند الحاجات الفسيولوجية
 تماما مثل أي دودة أكل وشرب وتنسل إلي مالانهاية....
 صحيح ان جلد الذات شي بشع ولكن نحن نستحق جلد السياط وليس جلد الذات ....
علي كل ما نصنعه في بلادنا ................

فقعه ارتفاع أسعار العقارات في مدينة طبرق

فقعه ارتفاع أسعار العقارات في مدينة طبرق

من الملحوظ في الفترة الأخيرة ارتفاع أسعار العقارات في مدينة طبرق الحدودية الليبية مقارنة بأسعارها في مدن أخري اكبر  حجم وأهمية مثل بنغازي وطرابلس فثمن الشقة في طبرق وصل إلي 120 الف دينار مع العلم إن نفس الشقة قبل 10 سنوات لا يسوي 20 الف دينار والأرضي التي باتت سوق ضخم يقدر بملايين والتي لا تسوي سوي القليل القليل من قيمتها الحقيقية فمثلا قطعة الأرض السكانية الرسمية "بشهادة عقارية" في حي الحدائق كانت تسوي 2 إلفين دينار باتت الآن تسوي 100 الف دينار  ..... لماذا ؟؟؟
السبب لهذا التشوه في سوق العقارات في طبرق هو التالي :

- لا يوجد سبب علمي أو مقنع سوي المضاربة بين الأغنياء الجدد "محدثي النعمة" الذين باتوا يمتلكون الملايين في فترة انهيار الدولة الليبية ومؤسساتها تلك الملايين التي لم تجد في طبرق أفضل من الاستثمار تلك الأموال في سوق العقارات ....... ولو استمر الأمر بهذا الشكل العشوائي والانشطاري فسوف يؤدي في النهاية إلي:

I- انهيار كامل في العقارات لأنها سوف تتضخم أسعار العقارات حتى تصل إلي النهاية العظمي ثم تنفجر وينتهي الأمر إن يعود أسعار  العقارات إلي القيمة الحقيقية للأسعار وربما اقل من ذلك ....وهذا الانهيار غير مرتبط بعوامل الوقت بل مرتبط بعديد من العوامل الاقتصادية والسياسية ......

II-نمو المستمر في الأسعار هو نمو غير طبيعي وسوف يؤدي إلي :

أ- تضخم العملة مما يؤدي إلي فوضي الأسعار وتضاربها فارتفاع أسعار العقارات يؤدي إلي ارتفاع أسعار كل السلع المرتبطة بعقارات مثل مواد البناء واليد العاملة .... وهنا يتم سحق "المستهلكين ذوي الدخل المحدود" البناء الخاص  وانكماش جزئي واقتصر سوق السلع ومواد البناء علي كبار المستثمرين الأغنياء فقط

ب- ارتفاع أسعار الإيجارات للعقارات الخدمية والسكانية " محلات و الشقق" مما يؤدي ذلك إلي موجه غلاء في كل السلع والخدمات .... وانهيارات في مدخرات المواطنين وتأكلها مما يؤدي إلي اتساع هوة الفقر .....



III- الخطورة سياسية واجتماعية في تغيير التركيبة السكانية حيث وصل السوق إلي الأرضي الزراعية وارضي القبائل الكبرى وذلك بسبب وجود مشترين مستعدين لدفع مبلغ ضخمة في سبيل شراء الأرضي .....
ولو تم الرجوع للتاريخ فإننا سنجد في تاريخ هذه القبائل حروب ودماء سفكت بسبب تلك الأرضي .....
ولو تم النظر إلي عقود تلك الأرضي فإننا سنجدها غير رسمية وغير موثقة بشكل قانوني صحيح والأخطر من كل ذلك نجد إن المشتري لا يحمل الجنسية الليبية وربما الجنسية المزدوجة وخصوصا الجنسية المصرية ......
IV- المبالغة في حمي  الاستثمار في العقارات سوف يؤدي إلي انهيار البنية التحتية لان الاستثمار هنا غير مرتبط بدولة التي منوط بها التخطيط .......والتي لا يستطع القطاع الخاص تحمل نفقاتها ....
- غيب دور الدولة في سيطرة وكبح جماح حركة الأموال التي اغلبها مصادر غير شرعية تجارة المخدرات والتهريب السلع والبشر مما أدي إلي تركز الثروات والأموال في الاقتصاد الغير منتج الاستهلاكي مما سوف يؤدي في النهاية الي انتشار الجريمة والعنف ...اي النموذج الكولومبي في الاقتصاد المبني علي عصابات المخدرات والجريمة والدعارة
فلا وجود لسجل ضرائب أو نشاط صناعي أو تجاري يبرر امتلك كل تلك الثروات ......

نحن فوق بركان سوف ينفجر في كل لحظة والوقت يمر بسرعة وسوف يحصل لنا ما حصل في أمريكا ولكن مع فرق إننا شعب من البدو يسكن بيوت من الاسمنت وهم شعب في قمة هرم الحضارة ومع ذلك سقط الشعب الأمريكي بكل علمائه ومفكريه الاقتصاديين في الانهيار الأول سنه 1930 والانهيار الثاني 2008 .....
ربما طبرق مدينة لا يمكن ان يراها العالم علي الخريطة ولكن ربما تكون بداية انهيار سوق العقارات في ليبيا تكون البداية منها .....

الأربعاء، 29 يناير، 2014

الجيش الليبي



              الجيش الليبي

الحقيقة الأولي :نمو الجيش الليبي الأكبر بنسبة لعدد السكان .
نما الجيش الليبي وأصبح الأفضل تسليح في منطقة شمال إفريقيا  فترة من 1960-1980 ووصل للقمة في 1980 ثم بداء في الانحدار  ثم عاد ونمت صفوف القوات المُسلحة الليبية ، و نمى الإنفاق عليها. ففي عام 1995 بلغ إجمالي عدد جنود القوات المسلحة 65 ألفاً، منهم 53,9% يَنتمون للجيش و33,8% لسلاح الجو و12,3% للبحرية.
 ثم في عام 2000 تضخمت القوات ووصل عدد جنودها إلى ما يُقدر بحوالي 76 ألف، منهم 59,2% يَنتمون للجيش و30,3% لسلاح الجو و10,5% للبحرية.

الحقيقة الثانية :الجيش الوحيد في العصر الحديث الذي خاض حروب مع كل جيرانه
المناوشات المصرية الليبية كانت مناوشات حدودية قصيرة الأمد بين مصر وليبيا في يوليو 1977. حيث تزايدت التوترات بين البلدين في أبريل ومايو من نفس العام. حيث هاجم متظاهرون الممثليات الديبلوماسية الليبية الحدود المصرية. وفي يونيو 1977 أمر العقيد القذافي نحو 225000 مصري يعملون في ليبيا بمغادرة البلاد وذلك بحلول الأول من مارس وإلاَ واجهوا الاعتقال. في 21 يوليو 1977 بدأت معرك بأسلحة نارية بين القوات المتواجدة على الحدود بين البلدين، أتبعت بهجمات برية وجوية على الجانبين. وتم التوافق على وقف لإطلاق النار بين الجانبين في 24 يوليو نظمت من قبل الرئيس الجزائري الرّاحل هواري بومدين.

الحقيقة الثالثة :الجيش العربي الوحيد الذي احتل عاصمة دولة أجنبية ."تشاد"
الحرب الليبية التشادية أو الصراع الليبي التشادي كانت حربا اندلعت بين ليبيا وتشاد بين عامي 1978 و1987 بين القوات الليبية والتشادية. واتسم النزاع من حروب متقاربة في الأعوام 1978، 1979، 1980-1981 و1983-1987.
ووفقا للمؤرخ ماريو أزيفدو الهدف من الحرب هو "انشاء دولة عميلة في تشاد بنظام جمهورية إسلامية على غرار الجماهيرية، والتي كان من شأنها الحفاظ على علاقات وثيقة وطرد الفرنسيين من المنطقة ومد نفوذه إلى أفريقيا الوسطى".
الحقيقة الرابعة :الجيش العربي الوحيد الذي خاض حروب عبر القارات
الحرب الأوغندية التنزانية هي حرب اندلعت بين البلدين عام 1978-1979م، أدت إلى الإطاحة بنظام عيدي أمين.

الحقيقة الخامسة :الجيش الوحيد في العالم الذي تقهقرا حولي 1000 كيلومتر
قدم القذافي الدعم العسكري متمثلا في المدرعات والمدفعية إضافة إلى الدعم الجوي لحلفائه التشاديين من المشاة، تغير هذا النمط جذريا العام 1986 حين اتحدت القوات التشادية بما فيها قوات كانت تتلقى دعما من قبل القذافي ضد القوات الليبية في شمال تشاد، ما أدى إلى تراجع القوات الليبية وماعرفت ب"حرب التويوتا" بين ديسمبر 1986 وسبتمبر 1987، والتي قضى فيها آلاف الليبيين لتخرج القوات الليبية من تشاد ولينتهي الصراع.

الحقيقة السادسة :الجيش العربي الوحيد الذي شارك مع الحلفاء في الحرب العالمية الثانية.
عندما اندلعت الحرب العالمية الثانية نشط إدريس السنوسي وعقد اجتماعا في داره بالإسكندرية حضره ما يقرب من 40 شيخا من المهاجرين الليبيين، وذلك في (6 من رمضان 1359 هـ / 20 أكتوبر 1939 م) وانتهى الحاضرون إلى تفويض الأمير في أن يقوم بمفاوضة الحكومة المصرية والحكومة البريطانية لتكوين جيش سنوسي، يشترك في استرجاع الوطن بمجرد دخول إيطاليا الحرب ضد الحلفاء.

وبدأ الأمير في إعداد الجيوش لمساندة الحلفاء في الحرب، وأقيم معسكر للتدريب في إمبابة بمصر بلغ المتطوعون فيه ما يزيد عن 4 آلاف ليبي وكانو من الليبيين المهاجرين بمصر من أبناء القبائل الليبية المهاجرة بمصر من الحرابي وبدعم من الجبالية بمصر البراعصة والعبيدات والإشراف وغيرهم من قبائل بمعونة الجنرال الإنكليزي ميتلاند ولسون وكانوا فيما بعد عونا كبيرا للحلفاء في حملاتهم ضد قوى "المحور" في شمال أفريقيا، وساهموا مساهمة فعلية في الحرب العالمية الثانية

نحو معتقلات البريقة و العقيلة



حافي القدمين علي ألاشوك مشيت نحو المعتقلات البريقة و العقيلة
كنت طفلا ولكنني كنت مثل الطائر أحب الطيران كنت سعيدا ولكنني كنت اشك في سعادة أمي وأبي
سمعت من يقول"أيها البدو احملوا أشيائكم  ولا أحب كثرة الكلام امشوا إمامي فقط !!! "
عندها أدركت فقط انها رحلة نحو سجن من الألم والجوع والدموع 
دخل المعتقل شعرت ببرد في دخلي شوق لوادي الحمارة وعفريت و الي السهول اللعويلة وسقيفة كمبوت .....
البدوي  يموت في القفص 
=======================================================
Barefoot on thorns, I walked towards the Italian concentration camps of Brega and Eqaila
I was a kid, but I love you like a bird flying I was happy but I was in no doubt happier mom and dad
I heard the soldiers tell us, "O Bedouins Take your stuff and do not like talking too much Walk quietly only!"
And then I realized it was just a journey towards a prison of pain and hunger and tears
Entered the camp I felt cold in my inside, longing toward the valley Alémarh Alhvrat and to the plains of Allaualh, town of comput .....
Nomad die in the cage ……..
===========================================================
A piedi nudi sulle spine, ho camminato verso i campi di concentramento italiani di Brega e Eqaila
Ero un ragazzino, ma io amo come un uccello in volo ero felice, ma ero in dubbio più felice mamma e papà
Ho sentito i soldati ci dicono, "O beduini Prendi la tua roba e non mi piace parlare troppo camminare tranquillamente solo!"
E poi ho capito che era solo un viaggio verso una prigione di dolore e fame e le lacrime
Entrato nel campo ho sentito freddo nel mio interno, nostalgia verso la valle Alémarh Alhvrat e alle pianure del Allaualh, comune di comput .....
Nomad morire nella gabbia .....

دستور برقة الذي صدر بتاريخ 1 -10-1949م

دستور برقة الذي صدر بتاريخ 1 -10-1949م:

تحميل الملف من هنا:http://www.4shared.com/rar/Vu7H6BE9ba/____1-10-1949.html

كتاب عمر المختار ؟ ماهى حكاية هذا الكتاب الذى أثار جدلا واسعا عند صدوره ؟




كتاب عمر المختار ؟
ماهى حكاية هذا الكتاب الذى أثار جدلا واسعا عند صدوره ؟


فى سنة 1934 م صدر كتاب فى مصر تحت اسم ( عمر المختار الحلقة الأخيرة من الجهاد الوطني فى طرابلس الغرب ) (1) ومن تأليف شخص مجهول يسمى نفسه ( أحمد محمود ) وقدم للكتاب عبد الرحمن عزام , ومن المهم أن نقول أن الكتاب المذكور أثار استياء الكثيرين من المهاجرين الليبيين فى ذلك الوقت فالكتاب فى ظاهره يحكى بعضا من سيرة الجهاد فى ليبيا ويذكر بالأخص شيخ المجاهدين عمر المختار ولكن ما أن يتمعن القارئ فى محتواه حتى يكتشف الغرض الواضح من تأليفه ألا وهو النيل من بعض أفراد العائلة السنوسية وعلى رأسهم إدريس السنوسي , بل إن المؤلف ذهب بعيدا جدا حين طعن فى ذمة السيد إدريس واتهمته بسرقة أموال تقدر بسبعين الف ليرة ذهبية قدمت من الأستانة فى غواصة لدعم حركة نورى بى ضد مصر مما دفع بالسيد إدريس الى أن يقدم مذكرة شكوى الى النيابة المصرية فى ذلك الوقت يطلب فيها التعرف على المؤلف المجهول ويتهمه بالطعن فى شرفه .

والكتاب كما ذكرنا آنفا قوبل باستياء شديد من معظم المجاهدين المهاجرين بل ولم يحظى حتى بتأييد خصوم السيد إدريس منهم . وجرت مراسلات كثيرة فيما بينهم بهذا الصدد تُجمع كلها على تخطئة مؤلف الكتاب المدعو ( أحمد محمود ) , ومن المهم أن نقول أن ( عزاما) تراجع واعتذر لليبيين المهاجرين حينها بقوله انه قدم للكتاب على غفلة ظنا منه أنه يتحدث عن سيرة شيخ الشهداء فقط وان تقديمه له تم بدون اطلاعه على متن الكتاب .(2)

ومن أبرز أصداء صدور هذا الكتاب أن نشر السيد ( عمر فائق شنيب ) مقالة شنع فيها على الكتاب ومؤلفه والمقدم له , وذلك فى مجلة الرابطة العربية التى يصدرها الأستاذ الكبير ( أمين سعيد ) بعنوان ( باذر بذور الفتنة المؤلف المجهول )(3) قال فيها : ( إن مؤلف هذا الكتاب جمع كل أنواع الخسة ... ) , تبعه فى ذلك المجاهد المهاجر ( سليمان باشا الباروني ) بمقالة فى نفس المجلة بعنوان ( القول الفصل فى القضية الطرابلسية )(4) يصف فيها المؤلف ( بالمجهول النكرة ) ويقول : ( وعلى فرض كون هذا الواحد المختفى طرابلسيا فان مما يشرّف طرابلس أن لا يوجد بين أبنائها المهاجرين إلا عاقّ واحد فقط ... ) .

ولعل أهم تلك الردود هو ماقام به ( محمد الأخضر العيساوى ) الذى أصدر كتابا فى نفس حجم الكتاب الذى نحن بصدده سماه ( رفع الستار عما جاء فى كتاب عمر المختار ) (5), وقدّمت للكتاب شخصية لها وزن ولا غبار عليها وهو العالم الشيخ عبد القادر بن الأمين الزنتانى الطرابلسى ,وتأتى أهمية هذا الكتاب من أنه جُمع من شهادات الأحياء من المجاهدين والمعاصرين لتلك الأحداث التى يتحدث عنها كتاب عمر المختار .

واستدعت النيابة بناءً على دعوى السيد إدريس السيد ( عبد العزيز الحلبي ) صاحب مطبعة عيسى الحلبي والتى طبعت كتاب عمر المختار انف الذكر, واحضر بدوره مؤلف الكتاب ليكتشف الجميع أنه المرحوم الشيخ ( الطاهر العكروت ) والذى اشتهر فيما بعد بالطاهر الزاوي , واعترف الشيخ أمام النيابة بأنه هو المؤلف .

, وبعد اكتشاف حقيقة شخصية المؤلف بعث الشيخ الطاهر الزاوي فى 26/2/1937م برسالة الى عمر شنيب يعاتبه فيها على مقالته المذكورة ويعيب فيها سليمان باشا الباروني ويقول عن كتابه : ( انه لم يذكر فيه إلا الحقيقة الناصعة وانه مستعد للاعتراف بالخطأ إذا أقيم ضده الدليل )(6) ,وقد ذكر فيما بعد فى خاتمة كتابه جهاد الأبطال (7) : ( أن النيابة رفضت الدعوى بوساطة من عبد العزيز الحلبي ناشر الكتاب ) و فى مقدمة الطبعة الثانية لكتابه عمر المختار(8)الذى صدربعد تغيير سبتمبر 1969 م عدّل بعض عبارات هذه القصة فيما يبدو لتتماشى مع الوضع الجديد و لتوحى بأن السيد إدريس رفع الدعوى فى شخصه هو لا فى المؤلف بل وغيّر الشيخ رحمه الله أيضا فى أسباب رفض الدعوى أيضا.

ولعل ما ذكره السيد إدريس فى رسالة خاصة الى احد أصدقائه بتاريخ 16/6/1937م هو الصحيح قائلا : (.... قدمت للنيابة فى مؤلف كتاب عمر المختار وطلبت البحث عن شخصية مؤلفه الحقيقة المستتر باسم احمد محمود وبعد تحقيق بواسطة النيابة مع صاحب مطبعة الحلبي التى طبع بها الكتاب أُحضر العكروت واعترف بأنه هو المؤلف وبعد اعترافه للان لم أتخذ ضده اجراات إذ مما يؤلمنى أشد الألم أن أتقاضى مع أحد إخوانى الطرابلسيين وكلانا فى بلد الهجرة مع أنه معتد علينا وظالم ... )(9) .

وكما ذكرنا فان الشيخ الطاهر الزاوى رحمه الله أعاد طبع الكتاب باسمه الحقيقي هذه المرة وضمّن متن الكتاب ومقدمته عبارات سب وشتم غير لائقة لا شك أنها نالت من مكانته كمؤرخ ومفتى وذهبت بالفائدة المرجوة من الكتاب إن وجدت . والأهم من ذلك أنه لم يتطرق من بعيد أو قريب الى ذكر رد الأخضر العيساوى فى كتابه ( رفع الستار ) مع أنه عدّل فى طبعته الثانية المذكورة جُلّ إن لم يكن كُلّ ماصححه العيساوى فى رده من أخطاء تاريخية جسيمة وردت فى طبعة احمد محمود أبرزها موضوع اتهامه للسيد إدريس بالسرقة فى حادثة الغواصة .بل وتغيرفى الطبعة الجديدة سرد وقائع تاريخية بشكل كامل كما حدث فى موضوع اشتراك عزام فى مفاوضات الزويتينة وغيرها , ولم يحقق الشيخ الزاوي وعده الذى وعد به فى رسالته لشنيب بأنه مستعد للاعتراف بالخطأ واكتفى بالقول فى المقدمة : ( أن كتابه اكتسى ثوبا جديدا وأنه أضاف إليه بعض الحقائق )(10) وهى عبارة فضفاضة كان المفروض أن يقول عوضا عنها ( انه صحح فيه الحقائق بناءً على تصحيحات الأخضر العيساوى ).

ومن المهم أن نضيف أن مما أورده المرحوم الشيخ الزاوى فى طبعته الثانية اتهام جديد للسيد إدريس بالسرقة لم يرد فى طبعته الأولى وذلك حين اتهمه بالاستيلاء على 300 جنيه مصري كان طلبها من الأمير عمر طوسون ليرسلها إلى عمر المختار فى رواية عن شخص ميت حينها وهى إن صحت فى نصها لا يعول عليها لأنها رواية من طرف واحد أولاً , ولا شواهد لصدقها ثانياً , ولا ندرى كيف يصدّق الشيخ الزاوى براءة إدريس السنوسى من سرقة سبعين الف ليرة ذهبية ليصححها فى طبعته الثانية ويذهب فى اتهامه له من جديد بسرقة ثلاثمائة جنيه مصري ؟.

ويمكن للمهتمين أن يعودوا لأصول هذه الكتب والمقالات والمراسلات المذكورة ليتسنى لهم الاطلاع على تفاصيل أكثر لهذه الحكاية فما قدمته هنا ليس تأريخا بمعنى الكلمة بل هو محاولة منى لإضافة بعض قطع الفسيفساء حتى تكتمل الصورة .

فالهدف من كتابة الأحداث التاريخية وتدوينها هو رسم وتشكيل صورة تقريبية للأحداث حتى يتخيلها من لم يعايشها ويلتمس منها العبر وليس الهدف منها الحط من شأن الآخرين , وأن لا أحد يمكنه الجزم بأنه يمتلك حق نقل الحقيقة المطلقة وتظل النسبية سمة ظاهرة من سمات الحياة تتمايز بها الاحداث والنتائج .

وأخيرا أهدى لكم هذه الصورة النادرة لشيخ الشهداء البطل فى قاعة المحكمة والتى يبدو فيها جالسا تحت الحراسة فى طرف القاعة الأيمن انتظارا لبدء المرافعة الصورية .

والى لقاء قريب ...

تحرير وتقديم : فضيل الهادي
Daralsalam_1@yahoo.com
_________________________
(1) - كتاب عمر المختار – أحمد محمود –الطبعة الأولى 1934م – مكتبة الحلبى القاهرة - نسخة أصلية من الكتاب لدى المحرر .
(2) - تقديم بن الأمين لكتاب رفع الستار
(3) - الرابطة العربية العدد 32 – صورة من المقال لدى المحرر
(4) - الرابطة العربية العدد35 – صورة من العدد لدى المحرر
(5) – رفع الستار عما جاء فى كتاب عمر المختار -الطبعة الأولى 1936م - مكتبة حجازى - القاهرة - نسخة أصلية من الكتاب لدى المحرر
(6) - من رسالة الشيخ الطاهر الزاوي الى شنيب صورة لدى المحرر.
(7) – جهاد الأبطال فى طرابلس الغرب
(8) – عمر المختار – الطاهر الزاوى – دار المدار الاسلامى - بيروت
(9) – صورة من رسالة السيد إدريس لدى المحرر
(10) – مقدمة الطبعة الثانية

الأحد، 26 يناير، 2014

صورة تتكلم

ام ليبية تبحث عن ابنها المخطوف في شوارع الخطف في طرابلس مسكين قلب الام